إعلان

السادة أبناء الجالية الليبية بدولة كندا

تُهدي سفارة دولة ليبيا في أوتاوا أطيب تحياتها للسيدات والسادة أبناء جاليتها الكرام، وتود إبلاغهم أنه وبفضل الله تعالى ثم الجهود المبذولة من قِبَل هذه السفارة تم التوصل إلى ما يلي بيانه:-
  1. أُحيلت جميع بيانات الجوازات التي تم تصويرها خلال المدة الماضية وإلى تاريخ هذا الإعلان، وهى في طور مرحلة الإعداد للطباعة الآن، هذا وستعمل السفارة بالتنسيق مع إدارة الشؤون القنصلية، ومصلحة الجوازات والجنسية في ليبيا على الإسراع بإحضار الجوازات للسفارة في أقرب الآجال حسب الطريقة التي يتم الإتفاق عليها مع الجهات المختصة في ليبيا.
  2. تم إعتماد آلية عمل الربط بالإتصال المباشر (أونلاين) بمنظومة التصوير مع مصلحة الجوازات والجنسية وهى بذلك تُعد السفارة الوحيدة التي تعمل بهذا النظام على مستوى القنصليات والسفارات الليبية العاملة بالخارج مما يُسهم في تسريع إصدار الجوازات وطباعتها.
  3. شريحة الطلاب والذين ستنتهي إقاماتهم خلال الفترة القليلة القادمة يُرجى إرسال بياناتهم مرفقة بنسخة من مستند الإقامة إلى البريد الإلكتروني الخاص بالسفارة: info@embassyoflibya.ca، حتى يتسنى لنا وفي متسع من الوقت إتخاذ الإجراءات اللازمة لتسريع إصدار الجوازات الخاصة بهم، وإحالة صورة من جوازات المعنيين إليهم حتى يتمكنوا من إتمام إجراءات تجديد إقاماتهم ولا يؤثرذلك على عرقلة دراستهم.
  4. تعمل السفارة وبجميع السُبل لأجل العمل على تمديد إقامة السيد مشغل المنظومة الخاصة بالجوازات، حتى يتسنى لنا القدرة على التمكن من تصوير الجالية الليبية الكريمة المتواجدة بكندا، وهذا للعلم أمراً خارجاً عن إرادتنا، ونحن بدورنا سنقوم بكل ما يتوجب علينا القيام به، وفي هذا الشأن؛ قُمنا من خلال العديد من المراسلات والإتصالات الهاتفية بالمسؤولين في ليبيا بالتشديد على أهمية العمل على تمديد مدة بقاء مُشغل المنظومة لأطول فترة ممكنة، وذلك نظراً لكبر حجم أعداد الجالية الليبية وعدم التمكين من إستكمال عملية التصوير إلا عن طريق تمكين المشغل من البقاء لأطول فترة ممكنة ربما تزيد عن السنة.
  5. من جهة أخرى قمنا بإعداد مذكرة شفوية لوزارة الخارجية الكندية (مكتب البروتوكول)، طلبنا من خلالها إمكانية تجديد وتمديد إقامة مُشغل المنظومة، والتي بدورها أحالة طلبنا حسبما جاء في ردهم إلى وزارة الهجرة والجنسية والمغتربين لدراسة الطلب، للنظر فيه وإمكانية الموافقة عليه من عدمه، وأوصت بأن يتم تعبئة نموذج الحصول على التأشيرة من خلال الرابط الإلكتروني الذي أرفقتهُ عبر بريدها الإلكتروني، ونحن الأن في طور العمل على ذلك.
  6. خلال النصف الثاني من شهر فبراير سيتم فتح منظومة الحجوزات، وبهذا سيتم وفي متسع من الوقت قِبَل الشروع في فتح منظومة الحجز إعطاء علم للجالية الليبية الكريمة المتواجدة في كندا وذلك من خلال إعلان واضح وصريح بذلك.
  7. وفي هذا الصدد؛ يسرُنا إبلاغ جاليتنا الكريمة أننا لازلنا نعمل ونبذل كل جهد من أجل الظهور بمظهر حسن والسعي بكل مالدينا من أجل تذليل الصعاب وتقديم أفضل الخدمات لأبناء جاليتنا الكريمة، غير أنه يؤسفنا إعلامكم بأنه وخلال مدة أقل من شهر تلقينا من أصحاب المبنى الذي يقع فيه مقر مركز التصوير الخاص بالجوازات الشقة رقم (602) أكثر من شكوى من قِبل أصحاب والقائمين على هذا المبنى، والتي جاءت بناءً على شكوى مقدمة من قِبل العاملين به وجيران الشقة، وكانت هذه الشكاوي للأسف والتي تحولت في آخرها إلى إنذار من وجود أعداد كبيرة تزيد عن المسموح بهِ في نفس المكان المؤجر من قِبلِنَا، كذلك إرتفاع الأصوات من قِبل المتواجدين، مما تسبب في عملية إزعاج لمن حولنا وخاصة من قِبَل كما ذكروا شريحة الأطفال، أيضاً الشكوى من تواجد المواطنين في مقر الإستقبال بالدور الأرضي بإعداد تزيد عن العدد المسموح به من قِبَل السلطات المُختصة والمعلوم لديكم جميعًا، كذلك في الممرات أيضاً جاء التنبيه على عدم السماح بتواجد ما يزيد عن الخمسة أشخاص حسبما هو معمولاً به ومسموحاً من قِبل السلطات الكندية المختصة.

كل ذلك للأسف سيتسبب لنا ولكم في التوقف عن الإستمرار في عملية التصوير وسنجدُ أنفسنا أن إستمرت هذه التصرفات عاجزين عن التمكن من المداومة على التواجد في المكان المُخصص لذلك إذا قُدمت الشكوى إلى الجهات ذات الإختصاص.

خِتامًا؛ تغتنم السفارة الليبية في أوتاوا هذه الفرصة للإعراب عن خالص تمنياتها للسيدات والسادة أبناء جاليتنا الكريمة في كندا بدوام نعمة موفور الصحةِ والسعادة.

السفارة الليبية كندا. 22 يناير 2022 م.



الصفحة السابقة الصفحة التالية


  • الفيتوري الاحيمر on

    السلام عليكم … من باب من لا يشكر الناس لا يشكر الله… اتقدم للاخوة في السفارة الليبية بمدينة اتوا وعلى راسهم الاخ عصام والاخ عبداللطيف والاخ القايم بالاعمال والاخوة في الدور السابع وكل العملين بالسفارة بالشكر على رحابة صدورهم وعلى حسن المعاملة وتقديرهم لنا اثناء عملية التصوير لاستخراج جواز السفر .. نشهد بالله انهم اخجلونا بمعاملتهم الراقية ووسعة بالهم وتفاهمهم واخلاصهم في العمل .. شيء يدعوا للفخر … لقد كانت رحلة شاقة لكن حسن استقبالهم لنا انسانا تعب الرحلة .. ..اسال الله ان يساعدكم في تقديم افضل الخدمات… جزاكم الله جميعا كل الخير …وتمنياتي للجالية الليبية متمثلة بالسفارة والعاملين بها كل التوفيق

  • Adel on

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ونشكركم على مجهوداتكم. لدي سؤال وهو لمذا لا يتم اصدار الجوازات عن طريق المراسلة كما هو الحال في كندا و عند أغلب دول العالم. الحضور لأتوا لعائلة من6 او 7 أشخاص تكلفتها باهضة جدا وتعب سفر وغيره. نرجو اخذ الاعتبار لذلك وتوفير خدمة المراسلة. او حتى توفير اسبوعين في السنة في غرب كندا كألبيرتا او ساسكاتوان

  • Adel on

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ونشكركم على مجهوداتكم. لدي سؤال وهو لمذا لا يتم اصدار الجوازات عن طريق المراسلة كما هو الحال في كندا و عند أغلب دول العالم. الحضور لأتوا لعائلة من6 او 7 أشخاص تكلفتها باهضة جدا وتعب سفر وغيره. نرجو اخذ الاعتبار لذلك وتوفير خدمة المراسلة. او حتى توفير اسبوعين في السنة في غرب كندا كألبيرتا او ساسكاتوان

  • Tarek Elgnemi on

    بارك الله فيكم…كانت تجربه ممتازه ومنظمه وحسن إستقبال ,خصوصا رحابه صدركم وتعاونكم مع الاطفال……وفقكم الله

  • ًمحمد السائح on

    بارك الله فيكم وأعانكم على أداء مهامكم في خدمة بلادنا الحبيبه والسعي لتوفير العون وكل الخدمات للجالية الليبيه الكريمه الف شكر وتحيه



Leave a comment

Please note, comments must be approved before they are published